رياضة

انتبهوا أيها السادة وافيقوا يرحمكم الله

كلها أيام وياتى مولد الانتخابات للاتحادات الرياضيه وبهذه المناسبة تبدأ مرحلة من الفساد وهى كالعادة الرشاوي الانتخابية وهنا سؤالى لمن يقوم بالاقتراع أو بالانتخاب وذلك نيابة عن المؤسسة التابع لها ويعرض عليه رشوة وهنا نقول من يدفع الآن كم سيجنى غداً ونقف على حقيقة الموقف ومن الطبيعي تكون هنآك بطانة للمرشحين ويقولون إن المرشح هذا غنى ومبسوط طيب ماهى وجه الاستفادة من الاستقتال من أجل النجاح بكل ما يملك من رشاوى هل يجاهد هذا الجهاد من اجلك أنت لا والله إنها أكذوبة لأنه لو يدخل منافسة شريفة لايمكن أن يدفع جنيه واحد في هذه الانتخابات ولكن من المؤكد أن هناك أهداف واستفادة أخرى والسؤال أيضا للراشي من الطبيعي طالما أقدمت وقدمت الرشاوى ف من الطبيعى أنك فاسد الرجاء للسادة الناخبين لابد أن تعلم أن صوتك أمانه وانظر للتاريخ الحقيقي للمرشحين بعيداً عن الزبانيه أصحاب المصالح ونقول انتبهوا أيها السادة..
………ناصر الجزار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى