العالمتقاريرفن وثقافةمحافظاتمصرمقالاتمنوعات

سلسلة فنجان قهوة بعنوان (وجدان10)

 

كتب الشاعر / منصور جبر

 

 

 

سواد

 

عندما كنتَ جنيناً في بطن أمك كنتَ في ظلام قاتم تتغذى من حبلِكَ السُّرِّي

 

خرجت باكياً وبدأت عيناك ترى النور

 

يتعاقب الليل والنهار يطاردان بعضهما منذ أن خلق الله الحياة

 

النهار يلفك بجماله ، والليل يخيم عليك بسواده وسكونه

 

السواد حبيب الأرض ، وصديق الحياة

 

عيناك الجميلتان تزينهما حدقتان سوداوان بهما ترى الدنيا

 

لا فرق بين أبيض وأسود ، كلنا بشر

 

في فصلك الدراسي أصدقاء سُمر ، تحب فيهم بياض قلوبهم

 

يعيش على وجه الأرض مليار من السود الذين يجمعنا بهم أبٌ واحد وأم واحدة

” كلكم لآدم وآدم من تراب “

وفي الحديث : ” لا فضل لعربي على أعجمي ، ولا لأبيض على أسود إلا بالتقوى “

 

غراب أسود علَّمَ البشر كيف يوارون سَوآتِهِم ، عندما قتلَ قابيلُ هابيل

 

كعبة ذات حُلَّةٍ سوداء نتجه إليها كل يوم خمس مرات للصلاة

 

ابتلع الحوتُ نبي الله يونس فكان في ظلمات ثلاث ، سواد بطن الحوت ، وسواد البحر ، وسواد الليل ، فسبَّح فنجَّاه الله

 

السواد من حولنا ، نراه في كل شيء

 

في جبالٍ تقف بكل صلابة { وغرابيبُ سود }

في حيوانات وطيور تعمُرُ الأرض

في فراشات جميلة تلهو

في زهور تداعب نسيم الهواء

في فواكه وثمار تمدنا بالصحة والعافية

في قلمٍ تكتب به واجباتٍ مدرسية

في زِيٍّ ترتديه وأنت ذاهبٌ إلى عملك

في صديق عزيز يعلمك معنى الوفاء

في ليلٍ تنام فيه تنسى همومك وأحزانك

 

السواد صديق الإنسان ، صديق الأرض والطبيعة ، صديق الحياة والكون

والناس جميعاً سواسية لا فرق بين أبيضهم ولا أسودهم إلا بالتقوى

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى