سياسة

حزب مصر العربى الاشتراكى برئاسة اللواء عبد العظيم زاهر ونائبه الأمين العام رامى السيد والقيادات العليا للحزب ، يدعم بقوة حركة تغيير الوزارات بعد استقالة الحكومة

حزب مصر العربى الاشتراكى برئاسة اللواء عبد العظيم زاهر ونائبه الأمين العام رامى السيد والقيادات العليا للحزب ،
يدعم بقوة حركة تغيير الوزارات بعد استقالة الحكومة ،
وتحديدا بعد ما طالب حزب مصر مرارا وتكرارا بتغيير الحكومة و أخذ هذه الخطوة عمليا وعلى أرض الواقع،
ويطالب حزب مصر بتعيين الكفاءات من الشباب” وصناع القرار”
وأصحاب الخبرات” والخطط الناجحة “والمهارات المختلفة” وأصحاب التفكير الجديد الخارج عن الصندوق”
والذى يلبى احتياجات المرحلة الحالية والقادمة وما فيها من مشكلات ومتطلبات ،
وما يضمن ازدهار الاقتصاد المصرى وحل كل أزمات المواطن المصرى ،
وعلى رأس القائمة أزمة غلاء الأسعار والتضخم ..
ويطالب بوجود وزارة معنية متخصصة لإدارة ملف اللاجئين ،
وحل أزمة السكن والغذاء وتحديدا بعد تلقى شكاوى الكثير من المواطنيين المصريين من الارتفاع الكبير ،
فى أسعار إيجار الشقق السكنية الذى طال المصريين بعد توافد ملايين السودانيين إلى مصر،
مما جعل أصحاب الشقق يرفعون أسعار الإيجار إلى حد غير معقول،
بسبب تسكين عائلات من السودانيين بأعداد كبيرة داخل الشقة الواحدة ،
وما ترتب عليه من معاملة المصريين وكأنهم سودانيين وبالمثل ،
فينبغى على الحكومة حل هذه المشكلة بأكثر من طريقة،
منها” أن تتعامل الحكومة مباشرة مع هذه المشكلة بتسكين السودانيين فى المساكن الجديدة ،
وأن تقوم بتأجيرها لهم وبالعملة الصعبة ،
ومنها حل هذه المشكلة القائمة والتى ترتب عليها حوادث كثيرة هذه الفترة ،
ومنها قطع الطريق على أصحاب الشقق ،
وأيضا حل المشكلة للمواطن المصرى الذى أصبح من الصعب أن يجد شقة للإيجار بأسعار متوسطة أو أن يجدها من الأساس ..
والحل الآخر ” أن يشرف على أصحاب الشقق المؤجرة الوزارة المسؤولة عن هذا الملف ،
وهذا يحد ويمنع المشكلة نهائيا ،
وأيضا ما يترتب سلبيا بعد استهلاك الكثير من اللاجئين للدواء والغذاء ،
وهذا قد أثر ومازال يؤثر سلبا على المواطن المصرى خصوصا أن مصر تمر بأزمة تضخم ”
وعدم اكتفاء ذاتى “وعدم موازنة بين الواردات والصادرات ”
واستيراد الكثير من الغذاء بالعملة الصعبة” مع أزمة القروض ” وأزمة الدواء ”
وبعد كل ذلك ينبغى إيجاد حل جذرى لهذا الموضوع ،
لذلك يطالب حزب مصر العربى الاشتراكى بتعيين وزارة متخصصة تدير ملف اللاجئين من جميع الجوانب ،
وعلى الجانب الآخر يطالب بتعيين وزير متخصص فى “الشؤون الإفريقية”
يكون على دراية كافية بطريقة توطيد العلاقات بين الدول الإفريقية وبين مصر ،
ومعرفة كيفية الاستفادة من الموارد المختلفة بين الدولتين ،
وتعزيز أطر التعاون بينهم ،
أما ما يخص ما تبقى من المقترحات ،
فقد تناولها حزب مصر العربى الاشتراكى فى الحوار الوطنى ،
وفى الرؤية التى قدمت منذ فترة والتى تناقشها الآن اللجان التى تعقد هذه الفترة لإنهاء المرحلة الأولى من الحوار الوطنى ،
ويستمر حزب مصر العربى الاشتراكى بمتابعة كافة المستجدات والمشاركة الفعلية ،
وبإبداء الرأى وطرح الحلول مستمر إلى البدء فى المرحلة الثانية من الحوار الوطني قريبا إن شاء الله …
المستشار الإعلامى للحزب / بسمة مصطفى الجوخى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى