اقتصادتقاريرمقالاتمنوعات

المقـاطعة سلاح  . له تاريخ .. د.أسامة طلبة

المقـ.. سـلاح .. ـاطعة  له تاريخ ..

د. اسامة طلبة 

 

في فجر القرن التاسع عشر، سادت مشاعر الغضب والاستياء بين أروقة الشعب المصري، وذلك تحت وطأة الاحتلال البريطاني الجائر. فرضت بريطانيا سيطرتها على مصر اقتصاديًا وسياسيًا، مستنزفة ثرواتها ومهددة صناعاتها المحلية.

كان ردّ الشعب المصري قاطعًا، حيث اتّخذ قرارًا تاريخيًا بمقاطعة البضائع الإنجليزية، مُعلنًا رفضه القاطع للهيمنة والاستغلال.

لم تكن مقاطعة البضائع الإنجليزية مجرّد ردّ فعلٍ عاطفيٍ، بل  كانت صرخةٌ مدوّيةٌ في وجه الاحتلال  واستراتيجيةً مدروسةً هزّت عرش المحتل البريطاني.

ففي عام 1881، اندلعت ثورة عرابي ضد الاحتلال، وبرزت مقاطعة البضائع الإنجليزية كأداةٍ فعّالةٍ للتعبير عن رفض الشعب المصري للسيطرة البريطانية.

تجسّدت مقاطعة البضائع الإنجليزية في حملاتٍ واسعةٍ شملت جميع أنحاء مصر. حيث  تمّ حثّ المصريين على الامتناع عن شراء أيّ منتجٍ يحمل العلامة التجارية البريطانية، ودعم المنتجات المحلية بدلاً من ذلك.   أقفلت المحلات التجارية أبوابها أمام المنتجات الإنجليزية، مُعلنًا موقفها الرافض للاحتلال.  خرج المصريون إلى الشوارع في مظاهراتٍ سلميةٍ، مُرددين شعاراتٍ تُعبّر عن رفضهم للاحتلال ودعمهم للصناعة المحلية. 

لم تُثمر مقاطعة البضائع الإنجليزية على الصعيد السياسي فقط، بل أثّرت بشكلٍ ملموسٍ على اقتصاد بريطانيا.  حيث واجهت الشركات البريطانية خسائر فادحة نتيجة انخفاض صادراتها إلى مصر بشكلٍ كبير. و تعرّضت الحكومة البريطانية لضغطٍ اقتصاديٍ كبيرٍ، ممّا أجبرها على إعادة النظر في سياساتها تجاه مصر.

كان للمقاطعة تأثيرات فعلية على الوضع الاقتصادي والسياسي في مصر. فقد تسببت في تراجع مبيعات البضائع الإنجليزية بشكل كبير، مما أثر على الاقتصاد البريطاني وأرغم الحكومة البريطانية على إعادة التفاوض حول بعض القضايا الاقتصادية. لقد تعرضت الشركات البريطانية لخسائر فادحة، وزاد الضغط على الاحتلال البريطاني للتفاوض والاستجابة لمطالب المصريين.

 

بالإضافة إلى الأثر الاقتصادي، كان للمقاطعة أيضًا أثر سياسي ونفسي على الشعب المصري. ساهمت في تعزيز الوعي الوطني والانتماء الوطني، وتعزيز الروح الوحدوية بين المصريين. كانت هذه المقاطعة رسالة قوية للعالم بأن الشعب المصري مستعد للتضحية من أجل حريته واستقلاله.

المقاطعة لم تكن مجرد حدث تاريخي، بل كانت جزءًا من مسيرة طويلة للمصريين في النضال من أجل الحرية والعدالة. ومن خلال هذه الجهود المتواصلة، تحققت طموحات الشعب المصري في نهاية المطاف، حيث استعادت مصر استقلالها وأصبحت دولة ذات سيادة.

وتُلهمنا هذه الأحداث دروسًا قيّمةً حول أهمية الوحدة الوطنية والمقاومة السلمية والاعتماد على النفس، وهي دروسٌ لا تزال ذات صلةٍ في ظل الأوضاع الحالية.

 

                                              المقاطعة والقضية  الفلـ،،،ـطينية ..         

             

 مع بداية التصعيد الهمجي على عزة بعد احداث طوفان الأقصى
في السابع من اكتوبر العام الماضي  ،
استخدم انصار القضية الفلــ،،،طيفية  مقاطعة تجارية لبضائع ومنتجات
كل الجهات التى تدعم وتؤيد العدوان الصهيوني المحتل ..
وفى خلال ايام قليلة كانت وسائل التواصل تتبني دعوات جادة وقوية دعوة للمقاطعة .

ولقد ادت هذه الدعوات الى القاء الضوء بشكل اكثر وضوحا من أي مرة سابقة على القضية الفل…طينية  ، ولقد كانت بشاعة الاحداث في الاراضي المحتلة  تسارع من قوة انتشار الدعوات للوعي بالقضية ..

  تتسبب مقاطعة المنتجات والخدمات المقدمة من قبل الشركات المؤيدة للكيان الصهيوني من قِبَل جماهير واسعة النطاق في ضغط مالي على تلك الشركات، حيث يمكن أن يتأثر إيراداتها وأرباحها. قد تستجيب الشركات لهذا الضغط عن طريق إعادة النظر في سياساتها أو اتخاذ تدابير لتجنب فقدان العملاء والعقود.

بالإضافة إلى ذلك، تنتشر المقاطعة عبر وسائل الإعلام والشبكات الاجتماعية، مما يؤدي إلى ضغط عام يتعرض له الشركات وتأثير سلبي على سمعتها. قد يؤدي ذلك إلى فقدان العملاء وتأثير سلبي على القيمة السوقية والعلاقات التجارية للشركة.

من خلال هذه العوامل المالية والضغط العام، يمكن للمقاطعة أن تكون آلية فعالة للتأثير على الشركات المؤيدة للكيان الصهيوني وإجبارها على إعادة التفكير في سياساتها وممارساتها. على الرغم من أن النتائج يمكن أن تختلف من حالة إلى أخرى، إلا أن الضغط المالي والضغط العام يمكن أن يكون لهما تأثير كبير على سلوك الشركات وقراراتها فيما يتعلق بالكيان الصهيوني.

 وقد تؤدي المقاطعة إلى زيادة الضغط السياسي على الشركات المؤيدة للكيان الصهيوني من قِبَل الحكومات والمؤسسات الدولية. ويمكن أن تتعرض تلك الشركات للعقوبات أو التقييدات التجارية، مما يؤثر على قدرتها على العمل والتوسع في الأسواق الدولية.

  وحول فعالية المقاطعة كوسيلة للضغط. يشير ما حدث من تغيير للمواقف كما حدث في اسبانيا والنرويج، حيث تعرضت بعض الشركات في تلك البلدان لضغوط سياسية واقتصادية نتيجة لمشاركتها في أنشطة تدعم الكيان الصهيوني.    أن المقاطعة يمكن أن تكون آلية فعالة للتأثير على سلوك الشركات وتجبرها على إعادة التقييم وتغيير سياساتها المؤيدة للكيان الصهيوني.

على الرغم من ذلك، يجب أخذ الاحتياطات اللازمة عند استخدام المقاطعة كأداة سياسية، حيث يمكن أن تكون لها تأثيرات جانبية غير مرغوب فيها على الاقتصاد والمجتمع. يجب أن تتم دراسة الخبرات السابقة واستيعاب الدروس المستفادة لضمان تحقيق الأهداف المرجوة بطريقة فعالة ومسؤولة.

ان الاستمرار….. يضيف الكثير الى هذه المكاسب السياسية التى حققتها المقاطعة للقضية الام ..

اما على المستوي المحلي  …  وفى ظل الازمة الاقتصادية العالمية … لنا لقاء اخر..  

إن مقاطعة البضائع  تظل مثالًا رائعًا للقوة الشعبية والتأثير الفعال الذي يمكن أن يحققه الناس عندما يتحدون من أجل قضية عادلة.   وإن التاريخ  يحمل العديد من الدروس والإلهام للشعوب التي تسعى للتحرر من الاستعمار والظلم.
في النهاية، يجب أن نحتفي بشجاعة وصمود  كل الذين استخدموا مقاطعة البضائع كأداة سلمية للمطالبة بالحرية والاستقلال.   إنها تذكير قوي بأن الشعوب قادرة على تحقيق التغيير عن طريق العمل المشترك والتضحية من أجل المبادئ التي يؤمنون بها.

د. اسامة طلبة ..

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى