منوعات

حكاية أول سيارة تدخل مصر

كتب : مجاهد ذكي

سنة 1888 سافر الأمير عزيز حسن حفيد الخديوي إسماعيل إلى ألمانيا للدراسة وأثناء وجوده هناك شاهد هذا الإختراع العجيب الذي كان حديث العالم في ذالك الوقت فقرر شراء سياره وشحنها بالفعل إلى مصر سنه 1890 وأصبحت سيارة عزيز أول سيارة تدخل مصر وكانت ماركة دي دايون بوتون وطبعا كانت نظرة المصريين للسياره وهي ماشيه من غير حصان أو حمار كانت نظرة بتدور حول فكرة الشياطين والعفاريت … وفي يوم قرر عزيز أن يأخذ أصحابه في رحلة إلى الإسكندرية وطبعا كانت مغامره ومخاطره وبالتالي وصل إلى اسكندريه بعد 10 ساعات ومن أشهر من اشترى سياره من الأمراء والنبلاء هو الأمير محمد علي توفيق المشهور بقيادته العنيفة والمتهوره فكان يقود السيارة على سرعة 30 كيلو مما جعله يصطدم بعربه كارو محمله بالخشب***
وكانت السيارة تعمل بالبخار وكان الهدف منها ليس كوسيلة مواصلات بل هي وسيلة تسلية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى