اجتماعياتالعالمتقاريرفن وثقافةمحافظاتمصرمقالاتمنوعات

لوحه جديده من ابداع ريم اللحام بعنون هادئه

كتبت/ ريم اللحام

 

 

هادئه

هدوئكي يروعني يجعلني افقد صوابي عند رؤياكي

 لماذا كونكي رقيقة وهادئه قوية ولامعه مثل النجمة التي تطوق عنقكي 

لاتنطفئين وسط الظلام

اجعلي بصيص ضوء القمر يكون لكي قوة لاانطفاء في وحدة قد اصابها الهزال والعلة لااعلمها

الكون مظلم وبشع حتي الافق ودامس لاضوء فيه من كثرة امتلاء الكؤس فالبطون

لهيب ضوء الشموع وإن كان رائعا لاكنه سريعا ماينطفئ ويندثر في هدوء لاصوت فيه ولاعجاج 

لذلك اكتناز كل شئ ربما يجعل كل شئ علي مايرام 

ولاكن ليس ماارده هو الاحتضان بالعهود

انعكاس الضوء هنا ربما يجعل الامل يضئ شيئا فشيئا 

فانا فقط لااريد ان اكون ذكري عابره

اردت فقط ان اكون ذكري مؤثره ومعبره

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى