رياضة

حكاية أحمد رفعت كما لم تسمعها من قبل

 

كتب عبد الله العجمي 

 

 

القصة بدأت من خلال أحمد رفعت والمصري البورسعيدي ثم انتقاله لمودرن فيوتشر ومن محاولات انتقاله لطلائع الجيش ولكن تعالو نروح لأساس فعلى الرغم من ان موضوعه انتهى مع طلائع جيش إلا أن يظل جندي مجند فاللي بيحصل زي كل مرة إما ان تتم ترضية نادي طلائع الجيش بماديات أو لاعبين يرغب في ضمهم زي ما حصل مع مهند لاشين عمرو جمال أحمد توفيق وغيرهم كثير ولكن أي حاجة تتم كإعارة للاعب بأي فريق آخر فقط داخل مصر ولكن بحالة رفعت كان عمرو السعيد هو اللي راح بداله وتنازل رفعت لزميله عن ٢ مليون جنيه من أجل تحقيق حلم اللاعب بالخروج للاحتراف في الإمارات.

ننتقل إلى أهم نقطة خلاف أحمد رفعت مع حارس الفريق محمود جنش فنادر شوقي وكيل أحمد الله يرحمه اللاعب محققش أي مكاسب مادية مجزية من لعب للزمالك أو المصري ولا مودرن فيوتشر ولا طلائع الجيش ففرصة الانتقال للوحدة الإماراتي هي أمل اللاعب للخروج من عنق الزجاجة فنادر شوقي قالهم بالحرف انا ممكن أجيب لابني عرض من الإمارات في الفترة دي كان يوجد خلافات ومشاكل بين إدارة التعاقدات بمودرن فيوتشر والنادي الأهلي مكنتش العلاقات أفضل حاجة والأهلي تقدم بعرض لضم أحمد رفعت لكن الأهلي بيأخر رجل ويقدم رجل في وقت ما كان الأهلي يمني النفس بضم محمد رضا بوبو ورفعت وأحمد عاطف كان بوبو هو الآخر عليه صراع كبير من الأهلي والزمالك قبل أن يرحل ومعه محمود مرعي لبيراميدز وهنا تم تكوين مجلس إدارة جديد عشان يأتي دور الرباعي الذهبي.

الرباعي الذهبي هم وليد دعبس وأحمد دياب وهيثم عرابي ونادر شوقي طب هنحلها إزاي وأحمد لا يزال تابع للجيش فلو جه يطلع من جوا مصر فانا وبنقول الكلام اللي تخوف الكل من كشفه عبر الشاشات رفعت لو طلع من جوا مصر هيتم رفضه فاحنا بنكشفلكم اللي رافض يقولوا وليد دعبس المهم لو طلع من جو مصر للإمارات مباشرة هيترفض لأنه تابع للجيش.

سامعك ياللي هتقولي طب ما محمد صلاح والنني وغيرهم ما بيلعبوا عادي وبيخرجوا ويسفروا عادي شوف بقى دي بقى بتلعب بشكل ما بمعنى ادفع الملايين في جامعات ما ويقولك ان لسة في الجامعة بسقط وينجح سنة وهكذا لحد سن ال٣٠ وناس كثير بتعملها ينتسبوا لجامعات ويفضلوا يسقطوا لحين مرور ال٣٠ كأنهم طلبة وعدي ياباشا بعمل تصالح عبر محاميين من خلال قضية وغرامة حدود ال٢٠٠ الف جنيه فمحمد صلاح لاعب ليفربول الإنجليزي محتاجش الكلام ده عبر الوزارة بشكل رسمي ودفع مبلغ محترم جدا جدا مع استثناء بينما أمثال محمد النني ومحمود تريزيجيه هم اللي بيعملوا لقطات كأنهم بعثة مثلا زي الجامعة الألمانية اللي في مصر وعايز اكمل من خلال الجامعة الألمانية في أوروبا من خلال أي دولة أنا محترف فيها فبيخدوا قرار بقى ايه دفع ماديات انهم بيكملوا تعليمهم وكل فترة يجوا التجنيد يقدموا ورقهم كأنهم لسة طلبة لحين زي ما قولنا يمر عمر ال٣٠ ويجي المحامي الخاص بأي لاعب يعمل التصالح وادفع وخلصت ياباشا هتقولي محمد رمضان هقولك ان رمضان لقطة وهو عاشق اللقطة عادي يعني.

فقعدوا بقى وقالوا احنا هنقدملوا ان طالع معانا دا الكلام بعلم الخماسي وليد دعبس وهيثم عرابي بخلاف أحمد دياب ونادر شوقي وأحمد رفعت احنا هنطلعوا معانا لمباراة الفريق في ليبريا رغم ان كان موقوف فقلك برضوا ازاي وهو تابع كمجند للجيش فقلك احنا هنطلعوا معانا عادي وبنقدملوا الفترة اللي خارج معانا فيها الخاصة بالماتش ومنها هناك هنطلب من وزارة الشباب والرياضة عبر أحمد دياب لأن لو خرج من مصر للإمارات هيقلولوا فين تجنيدك معايا تصريح من الجيش لاء الجيش مبيديش تصريح لأن مينفعش تبقى لاعب لسة على ذمة الجيش وقبل كدا تعتبر دخلت الجيش عبر طلائع الجيش ومدكش تصريح نهائي أو إعفاء نهائي إنما تقول مسافر عبر بعثة فريق مودرن فيوتشر من خلال قرار أو تصريح وزارة الشباب والرياضة لأن دا بيبقى على مسؤولية النادي وليس اللاعب أو التجنيد وبيبقى تصريح مؤقت لمدة أسبوع أو عشرة أيام اللي هو فقط مدة المعسكر والاستعداد للمباراة ودا بيحصل مع نجوم الكرة المصرية جميعهم فالمهم من خلال وزارة الشباب والرياضة بالاتفاق بواسطة أحمد دياب اتقالوا متقلقش هنخلصلك الموضوع فاللي تم قدموا قرار لوزارة الدفاع أو الجيش قرار بعمل اللاعب معايشة لمدة ٣ أشهر لأنهم ميقدروش يقولوا في عقد فقالك ٣ شهور يجروا ورا ٣ شهور بحيث الولد يكون كسر ال٣٠ يبقى خلاص يقدم نفسه للمحكمة والدنيا تخلص زي ما سبق وذكرنا مع لاعبين آخرين فاللي حصل ان الجيش رفض قرار الوزارة واللاعب يعتبر هارب من الجيش فأحمد دياب قاله ميهمكش فأحمد دياب ووليد دعبس وهيثم عرابي كان تفكيرهم عبارة عن ان ان الولد يكمل إعارته ويكسر ال٣٠ ويرجع على أن يتحاكم والدنيا تتلم محدش منهم كان متوقع بقى قطع الإعارة خلال ال٣ شهور أو بعد ٣ شهور فقط فهما معرفوش ومقالوش اللاعب النقطة دي فهل نادر شوقي يعلم النقطة دي أو لا الله أعلم؟

اللي حصل وما لا يحمد عقباه وربما غير المتوقع الولد بعد ٣ شهور المدرب انا مش محتاجه مش عايزه مشوه فاللي بيحصل ان الدنيا اتقلبت بسبب ان الولد طبعا بعد عودته ٣ شهور بقى بصفة الهارب لأن وزارة الدفاع أو الجيش رفضوا تصريح أو قرار وزارة الشباب والرياضة وتم القبض على اللاعب لأن مسجل هارب من خدمة الجيش المصري لأن تصريح اللي اتوافق عليه كان لمدة أسبوع فقط فاتقالوا يا أحمد رفعت انت هربان ومقبوض عليك.

يعني أحمد رفعت كان رايح على ذمة البعثة بتصريح وقرار من التجنيد والوزارة وهو لاعب موقوف دا مبيحصلش في أي نادي بالعالم وبعدين يطلع ترانزيت من غانا المهم ان هو وصل غانا وكان المفترض من غانا لليبريبا إلا ان راح من غانا للإمارات وللسب ده لما هاني حتحوت ضغط على وليد دعبس لما قالوا هو العقد جاله وهو في الطريق فطبعا دا محصلش والعقد موجود أصلا قبل ما يسافر وهنا في نية مبيتة واضحة لخروج اللاعب دون معرفته هو وكيله برفض التصريح وتم التكتم على الأمر وعملوا جواب تاني للتمديد بصيغة المعايشة فطبعا تم الرفض لأن مفيش لاعب ٢٩ سنة بيعمل معايشة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى