مقالات

دائرة الضوء على الانفتاح العلمي والتكنولوجي ومدى رعاية الامه باتحاد مبتكرين ومخترعين عرب لمواكبة العصر

كتب/شعبان انس حموده.
لمصر والامة كلها في ضوء المعرفة والابداع هناك طلب هام بخصوص كيان حاضن للمخترعين والمبتكرين والباحثين المصريين والعرب وهو من مخرجات مقترح انشاء بنك الذهب المصري الاهلي العربي الافريقي بنك التنمية المستدامه ورعاية المخترعين والمبتكرين والمبدعين لخدمة توطين الصناعة والتكنولوجي الحديثه
هل من الممكن ان يكون هناك دراسات شامله لدعم الاقتصاد المعرفي من خلال كيان عربي ممثل في (اتحاد للمخترعين والمبتكرين والباحثين المصرين والعرب)ككيان يرعاهم ويتبادلون فيه كل مقترحاتهم مثله كنادي علماء وباحثين ويستعرضون مشاريعهم التي تؤدي الى البدائل لمستلزمات الانتاج والمواد الخام والصناعة واحلال الواردات وان تكون هناك ثورة نهضة صناعية وزراعيه شاملة
ان يكون لهم مدينة بحثية علمية راعية لهم ولاجتماعاتهم وان تجمع العلماء الاكاديميين بالجامعات المصرية لتكون بمثابة مرجعية علمية بحثية للقيام بالنهضة الصناعية والتكنولوجية للاكتفاء الذاتي
وتقليل فاتورة الاستيراد التي تجعل من النمو الاقتصادي مصاب بالتقذيم المعرفي والتهميش للمكانة العلمية وغلق باب المخترعين والعلماء وهجرتهم للخارج
ولدخول السباق المعرفي والتكنولوجي والصناعي بكافة مجالاته واعطاء الفرصة للنهوض صناعيا وزراعيا وتكنولوجيا واذالة العراقيل والمصدات التي تعرقل مسار المخترعين والمبتكرين لكونهم ثروت يصعب نسخهم ويصعب وجود البديل لان الاهمال كفيل ان يحطم الاساطير مصر تستطيع رغم اعداء النجاح والكارهين ومحاربة الدولة للفاسدين منهم في الكيانات ذات الاختصاص حتى لانكون سوقا ناشطا لنمو اقتصاد الاخرين وتشغيل الايدي العاملة لهم والمؤسف ان هناك بعض الاستثمارات العربية في عقر دارهم وهم المستفيدون وللاسف مونتجاتهم وباستثماراتهم تعاد لهم بمنطلق مفهوم الاستيراد الى كل محبي مصر والوطنيون نتمنى ان يكون لهؤلاء كيان فاعل كمزرعة للعقول مثل رعاية الكورة والفن وغيرهما نتمنى ان نكون داعمين بالقول والفعل والعمل نتمنى ان تكون صناعتنا صنع في مصر اولا ولاننظر الى المنتوجات الاجنبية كافه ولو عجبتكم فنون تصميمها وان تكون الافضليه لمنتجاتنا وهناك قاعدة فقهية تقول درئ المفاسد مقدم عن جلب المصالح ولوكانت الاستفادة للخصوصيات المنتج المحلي الاحق وفي المنزلة الاولى لنمو الاقتصاد وتشغيل العمالة وزيادة الناتج المحلي ونستعد للمنافسه السوقيه داخليا وخارجيا وان الاتحاد سيعود بالخير لمصر والامة العربية مثل اي اتحادات اقليمة ودولية في ظل مساحة مليون كيلو متر مربع اي 238مليون فدان وسكان يفوق ال100مليون ونتمتع بثروة شبابة عالمية في الخبرات وهم من قامو بتنفيذ الانجازات في 10سنوات الماضية وتحققت بما يساوي 100عام نتمنى اعادة القلاع الصناعية اذا تم تدمير القلاع لاكثر من الف مصنع 1000مصنع قطاع اعمال وقطاع عام بالاهمال في عهود سابقة مصر تستطيع اعدتها باكثر من 3000مصنع في وجود الاستثمارات العربية التي ملئت خزائن العالم وكمت نشاهد اعادة نسخ الكيان الصناعي بنسخته الثانيه بعد نسخة ثورة 1952 المجيده وهو لصالح الامة كلها ووجه الاستفاده من انشاء الاتحاد الاقليمي للمخترعين والمبتركين بمثابة تنشيط للعقول الواعده والحالية والقادمة ليحتلو الصدارة في المواقع التنموية بالامة العربية كلها ويكون منافسين دوليا ونعيد سياسة العماله الاجنبية الوافدة للامة العربية ليكون الاكتفاء الذاتي عربيا اولا وتكون النسبة المصرية في الصداره العمالية العربية وغزو الاسواق لكون ان رعايتهم من الامن القومي العربي وقوة ضاربة ونامل ان تكون هناك قرارات حاسمة في الجامعة العربية لهذا الشان وان يكون اتحاد المخترعين العرب والافريقي شان مصري عربي وتحت رعاية جامعة الدول العربية مصر تستطيع والقادم رغم المضايقات الاقتصادية والازمات الدولية مصر بلد الابداع في البدائل وستتخطى كل الازمات بفضل الله وبفضل العقول وستحارب الفاسدين اينما كانو ويكونو ومن تثبت عليهم ثمة الفساد من القرية الى المدينه والحساب له دراسات وسيظهر العميل والخائن والمستفيد من ضرب الاقتصاد والاستقرار مصر ستلاحق المقصرين كافة وحسابهم عسير نتمنى ان يتم تفعيل المقترح كله لحب مصرونهضتها عالميا مصر تستطيع رغم التحديات لتكون قاطرة العلم والعلوم في الامة العربيه وافريقيا في ظل التنمية المستدامه التي تنفذها الدوله ومثل القضاء على العشوائيه نعيد نسخ النظريه للقضاء على جهل التعليم والنهوض به كما ينبغي والنهوض بالثروة الصناعية والزراعيه نتمنى ان يكون ذالك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى