اجتماعياتالعالمتقاريرفن وثقافةمحافظاتمصرمقالاتمنوعات

صلة الرحم

 

كتبت / زوزو صلاح 

 

 

 

عزيزي القارئ لفت انتباهي في انتشار السوشيال ميديا ووسائل

التواصل الاجتماعي ان هذا سبب رئيسي من أسباب قاطع صلة الرحم لا يوجد في الفتره الحاليه من يهتم بزيارات العائليه أصبح في فتور في العلاقات كل واحد مشغول بحياته واخدتنا دوامة الحياه وفي ظل هذه الضغوط نسينا نسأل علي بعض قاطعنا الرحم دون أن نشعر فرطنا في حاجه مهمه جدا ممكن بسببها ربنا يرزقنا ويطيل في اعمرنا وهي صلة الرحم

بقى سهل وهاين قوي علينا أن اخ يقطع رحمه مع اخواته او اخت تقاطع اختها لا بقى عم ولا خال يهتم بقى قطع الرحم حاجه سهله

ونسينا او تناسينا ان ربنا سبحانه وتعالى وصانا بصلة الرحم و اشتاق لها اسم من اسمه الرحيم واقسم بعزته وجلاله من وصلها وصلته ومن قطعها قطعته

ليه بقينا نكتفي برساله او مكلمه في المناسبات كده انت عاملة اللي عليك كده انت سألت وريحة ضميرك لدرجه دي بقينا مستغنيين عن رضي ربنا علينا وصلنا لهذه الدرجه من الجحود و الجباروت ان مش فارق معنا زعل ربنا كلامي موجه للي قاطع رحمه يمكن يلحق نفسه ويفوق قبل فوات الأوان هل انت يامن تتكبر على الله وعلى رحمك هل تستطع ان تتحمل نظرة غضب من الله يقع بعدها لحمك من شدة الخجل من الله سبحانه وتعالى يوم القيامه هل تستطيع لو تقدر تتحمل غضب ربنا سبحانه وتعالى وان ربنا لا ينظر إليك ولا تتمتع بنظر الي وجه الله الكريم استمر في قطع رحمك لسه عندك فرصه تقدر تصلح ما افسده التقدم والتكنولوجيا زائد الإهمال ليه منرجعش زي زمان نروح لحبايبنا لحد عندهم ونخبط على بابهم وكل وحد يروح للي بيحبه ويقوله انا جي اطمن عليك بس انت وحشتني قد ايه الكلمتين دول ليهم مفعول السحر لما يكونو طالعين من القلب بجد بتحسس اللي قدامك قد ايه هو غالي عندك وانه فارق معاك وغيابك بيأثر في اتمنا نرجع تاني كلنا نسمع انا جي اطمن عليك انت وحشتني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى