مقالات

هل ستزول مهد حكومة العالم الخفية ؟! هروب رؤوس الأموال من بريطانيا !

بقلم بسمة مصطفى الجوخى
هل الإمبراطورية الطاغية فى طريقها للزوال والتى جاءت بفلسطين على طبق من ذهب لليهود ؟
الجميع يعلم جنون العظمة الذى يلتهم بريطانيا ونفختها المزعومة ،
والتى دائما ما يقال عنها الإمبراطورية التى لا تغرب عنها الشمس،
وقطعا هى لا تغرب عنها شمس وثروات الدول التى تغزوها وتحتلها ،
وأبشع ما فعلته هو توطين اليهود فى فلسطين الحبيبة،
بعد وعد بلفور المشؤوم ، والتى جعلت شعب فلسطين الباسل العظيم يعانى على مدار عقود من هذا الاحتلال اللقيط الملعون ،
ودائما الخنازير هم الذين يحتلون ويفرقون وفى نفس الوقت يتحدون لمصالحهم ،
فهل ستزول الذراع الأول والتابع المطيع لحكومة العالم الخفي،
وهل سيشهد العالم تراجع وانكسار الدولة التى سرقت ونهبت ودمرت الدول ؟!
تتدافع رؤوس الأموال على المملكة العربية المتحدة تاركه بريطانيا ،
ومن جانب آخر ما يحدث بين أمريكا التى من ضمن حلفائها بريطانيا وليس حبا فيها ،
ولكن هم دائما يجتمعون على الشر،
وماتفعله روسيا الآن مع أمريكا، يجعل موقف بريطانيا ضعيف ،
ومن جانب آخر ، إذا حدث بالفعل انشقاق اسكتلندا وايرلندا عن بريطانيا مثل ما يقال ،
حينها ستعود بريطانيا وإمبراطوريتها المزيفة إلى حجمها الطبيعى كمحافظة فى بلد ،
وكأنها الكارما ستأخذ دورها فى رد الحقوق والانتقام ،
لما فعلته بريطانيا ومازالت تفعله فى الدول الضعيفة ،
والتى أضعفتها بالجرائم التى فعلتها لها والغزو والتدمير ،
وجميع المظلومين الآن وأيضا من شهد على تاريخ بريطانيا الأسود يتمنى أن تأخذ شرها وتذهب وتزول ،
والعالم بأكمله شهد موقف بريطانيا الأسود من حرب غزة ودعمها للكيان الصهيونى الغاصب الفاجر ،
فالعالم بأكمله رأى وجهها القبيح الأسود و شهد على خسة وحقارة حكومة بريطانيا عبدة الشيطان والحذاء الذى يرتديه ،
فكل قطرة دم من أطفال ونساء أهل غزة سيحاسبون عليها حساب ،
لا يخطر على قلب بشر ولهم من الله عز وجل ما يستحقون ،
ونتمنى بالفعل أن تشهد بريطانيا ذل وانكسار وزوال لهذه الامبراطورية المزيفة قريبا ،
وهذا سيكون انتقاما بسيطا من الله عز وجل على تاريخها الأسود ،
تجاه دول العالم وخاصة الدول الإسلامية والعربية وعلى رأسهم فلسطين الحبيبة…….

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى