حوادث

مديريه امن اسيوط تكشف غموض جثة طفل ملقى في الزراعة

كتب ؛مجاهد زكى
تكثف الأجهزة الأمنية المصرية في مديرية أمن أسيوط، جهودها لكشف الغموض وراء واقعة العثور على جثة طفل مذبوح، ملقاة وسط زراعات قرية الهمامية التابعة لمركز البداري.

وبحسب موقع “القاهرة 24″، بدأت الواقعة بتلقي مديرية أمن أسيوط إخطاراً من مركز شرطة البداري، يفيد بتلقي بلاغ من الأهالي في قرية الهمامية، بالعثور على جثة طفل يبلغ من العمر 7 أعوام، مذبوح ومبتور اليدين، وملقاة وسط الزراعات.

وانتقل ضباط المباحث وقوات الأمن إلى موقع البلاغ على الفور، حيث تبين من المعاينة أن الجثة تعود للطفل “محمد.ع.ا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى